الثلاثاء، 24 مايو، 2011

الجنـــس بالنسبة للمرأة والرجل


أولاً: الجنس من حيث الاشباع/

- الرجل يكتفي بامرأة واحدة ويتحقق الاشباع بها وحدها.
- المرأة (ربما) تكتفي برجل واحد، ولا يتحقق الاشباع إلا إن كان (كفئاً) لها.
أي يحقق الاشباع بالكفاءة الجنسية التي يتمتع بها والتي تتفاوت بحسب الوقت والعمر والأشخاص... !!

ثانياً: قيادة العملية الجنيسية/
العملية الجنسية ترتبط كلياً بانتصاب الذكر (القضيب) ولا تتحقق إلا بهذا الشرط.
فالرجل هو من يقود العملية الجنسية، يبدأها وينهيها.. حيث لا يمكن ممارسة العملية الجنسية دون حالة الانتصاب لديه.
لذلك، يتم اشباعه جنسياً (بأي) امرأة كانت.
أما المرأة فهي طوعاً بحسب أداء الرجل الجنسي..
لذلك، لا يمكن الايقان بتحقق الاشباع الجنسي لها من قبله، فالتوقيت الزمني الذي يبدأ من عملية الايلاج حتى القذف هي المرحلة التي يترتب عليها ايصال المرأة للشبق والنشوة الجنسية. أي ترتبط ذروة المرأة الجنسية بحالة الانتصاب وفترة الايلاج.
فإذا لم يكن تكافئاً بين (الانتصاب +الايلاج) وقذف المرأة الجنسي لن يتحقق الاشباع.

ثالثاً: القذف الجنسي بالنسبة للمرأة والرجل/
القذف الجنسي هي النقطة التي بها تنتهي الحالة الجنسية.
المرأة لديها ثلاث أنواع من القذف الجنسي:
1- القذف البظري
2- القذف المهبلي
3- قذف G-Spot
وليس من الضرورة أن تصل المرأة للقذف بأي تلك الأنواع مع الاتصال الجنسي بالرجل.
أما الرجل فلديه حاله واحدة فقط وهي القذف عن طريق القضيب الذي يصل اليه في كل ممارسة جنسية مع المرأة.

رابعاً: التعدد الجنسي بالنسبة للمرأة والرجل/
التعدد الجنسي بالنسبة للرجل لأجل التنويع فقط وليس للبحث عن الاشباع.
التعدد الجنسي بالنسبة للمرأة لأجل البحث عن الاشباع ولا يهم التنويع.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق